اليوم: السبت    الموافق: 17/08/2019    الساعة: 23:25 مساءً   بتوقيت مدينة الرياض
فيس بوك تويتر يوتيوب Rss
ضابط مخابرات عراقي: المالكي يقف وراء تفجيرات بغداد
ضابط مخابرات عراقي: المالكي يقف وراء تفجيرات بغداد
19/09/2014 [ 22:36 ]
ضابط مخابرات عراقي: المالكي يقف وراء تفجيرات بغداد

ضابط مخابرات عراقي: المالكي يقف وراء تفجيرات بغداد

 

 

الأمة اليوم -كشف ضابط عراقي رفيع المستوى في جهاز استخبارات وزارة الداخلية الحالية؛ عن تورط ميليشات ما تسمّى "عصائب أهل الحق" المقربة من رئيس وزراء حكومة الاحتلال الخامسة نوري المالكي في التفجيرات التي ضربت مناطق متفرقة من بغداد في وقت سابق وأدت إلى مقتل وإصابة المئات.  

 

ونسبت مصادر صحفية إلى ضابط برتبة عميد في الجهاز المذكور ـ طلب عدم الكشف عن اسمه ـ قوله: " إن منفذ التفجير الذي حصل في منطقة (بغداد الجديدة) قرب كنيسة السيدة العذراء أواخر شهر رمضان الماضي ـ والذي راح ضحيته (11) مدنيًا بينهم عائلة أبيدت بالكامل ـ  هو عضو في ميليشيا العصائب"، مضيفًا أن منفذ تفجير ثان ضرب مطعم النعمان بتاريخ الثالث عشر من شهر آب المنصرم؛ وأدّى إلى مقتل (21) مدنيًا هو الآخر عضو في الميليشيات ذاتها.

 

وأوضح الضابط المشار إليه؛ أن مجموعة أخرى تتبع للعصائب؛ نفذت خمسة تفجيرات في يوم واحد وطالت مناطق (بغداد الجديدة) و(حي الغدير) و(ساحة ميسلون) سقط فيها عشرات المدنيين بين قتيل وجريح، وذلك يوم الأربعاء العاشر من شهر أيلول الجاري.

 

وتعقيبًا على تصريحه بأن المجموعة المذكورة ألقي القبض عليها؛ أضاف الضابط قائلاً: "ثبت من خلال التحقيقات أنهم أعضاء في ميليشيا العصائب أيضًا ، واعترفوا بمسؤوليتهم عن عشرات التفجيرات التي ضربت (مدينة الصدر) و(الكاظمية) بالإضافة الى تفجير سابق في (بغداد الجديدة)".

 

وبحسب التقارير فإن ميليشيات "عصائب أهل الحق" التي قيس الخزعلي؛ مقربة ومدعومة بشكل كامل ومباشر من قبل رئيس وزراء الحكومة السابقة (نوري المالكي)، فيما يشير عناصر من نقاط التفتيش الحكومية في بغداد ـ بحسب التقاريرـ إلى أن أفراد هذه الميليشيات كانوا يمرّون عبر النقاط بسياراتهم وأسلحتهم، وهم يحملون هويات تحمل شعار رئاسة الوزراء وفي أسفلها عبارة (السرية السوداء).

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
أقلام حرة
فايز أبو شمالة
06/05/2017 [ 21:59 ]
سفيان الشوا
06/05/2017 [ 21:55 ]
د. زياد الشامي
02/02/2016 [ 03:39 ]
إتبعنا على الفيس بوك
القائمة البريدية
الإستطلاع