اليوم: الاحد    الموافق: 16/06/2019    الساعة: 07:16 صباحاً   بتوقيت مدينة الرياض
فيس بوك تويتر يوتيوب Rss
"سي آي ايه" إشترت اسلحة كيميائية من تاجر عراقي عام 2005
"سي آي ايه" إشترت اسلحة كيميائية من تاجر عراقي عام 2005
19/02/2015 [ 23:24 ]
"سي آي ايه" إشترت اسلحة كيميائية من تاجر عراقي عام 2005

 

"سي آي ايه" إشترت اسلحة كيميائية من تاجر عراقي عام 2005

 

 

الأمة اليوم - قامت وكالة المخابرات المركزية "سي آي ايه" بين العامين 2005 و2006 بشراء المئات من الصواريخ التي تحمل رؤوسا كيميائية من بائع سري في العراق بحجة الحفاظ على الاسلحة الكيميائية بعيداً عن ايدي الارهابيين، وذلك وفقاً لتحقيق نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية.

 

وفي حملة اطلق عليها أسم "عملية الطمع" قامت وكالة "سي آي ايه" بالتعاون مع الجيش الامريكي في العراق بشراء وتدمير ما لا يقل عن 400 صاروخ من نوع "براق"، قامت الحكومة السابقة في عهد صدام حسين في العام 1980 بصناعتها، اضافة الى اسلحة كيميائية اخرى.

 

ولم تكشف الصحيفة عن المبالغ التي قامت الحكومة الأمريكية بدفعها لشراء هذه الصواريخ، او هوية الشخص الذي قام ببيعها لهم. لكنها قالت ان البائع كان لديه كمية كبيرة من الصواريخ واراد التخلص منها فقام ببيعها.

 

 

ووفقاً للصحيفة فأن العديد من هذه الصواريخ كانت في حالة سيئة وبعضها كان فارغاً او كانت تحتوي على مواد غير قاتلة، لكن بعض الصواريخ كانت تحتوي على غاز السارين الذي يؤثر على الجهاز العصبي، والذي يعتبر من بين الاسلحة الكيميائية الاكثر خطورة في العالم وتم تطويره ليستخدم مبيداً للحشرات في المانيا في العام 1938.

لم يتم الحصول على الكثير من التفاصيل حول عملية الشراء لان العملية ما زالت سرية ولم يكشف عنها حتى اليوم.

 

 

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
قضايا الأمة
أقلام حرة
فايز أبو شمالة
06/05/2017 [ 21:59 ]
سفيان الشوا
06/05/2017 [ 21:55 ]
د. زياد الشامي
02/02/2016 [ 03:39 ]
إتبعنا على الفيس بوك
القائمة البريدية
الإستطلاع