اليوم: الاحد    الموافق: 26/05/2019    الساعة: 21:54 مساءً   بتوقيت مدينة الرياض
فيس بوك تويتر يوتيوب Rss
هجوم إلكتروني يستهدف البرلمان الألماني
17/05/2015 [ 22:00 ]
هجوم إلكتروني يستهدف البرلمان الألماني

الامة اليوم - شن أفراد مجهولون هجوما إلكترونيا على شبكة البيانات الداخلية للبرلمان الألماني "بوندستاج". وقال المتحدث باسم البرلمان، إرنست هيبكر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) اليوم الجمعة، إن "هناك هجوما على الأنظمة المعلوماتية للبرلمان الألماني".

 

وأكد المتحدث بذلك تقريرا للموقع الإلكتروني لمجلة (دير شبيجل) الألمانية عن هذه الواقعة.

 

وذكر المتحدث أن خبراء لدى إدارة البرلمان والمكتب الاتحادي لأمن تكنولوجيا المعلومات يعملون على كشف ملابسات هذا الهجوم.

 

وحسب مجلة (دير شبيجل)، اكتشف خبراء تكنولوجيا المعلومات في البرلمان قبل عدة أيام محاولة مجهولين اختراق شبكة البيانات الداخلية للبرلمان.

 

ولم يتضح بعد إلى أي مدى طالت تلك المحاولات وحدات التخزين الإلكترونية الخاصة ببيانات بالغة الحساسية.

 

وحسب بيانات عدة كتل حزبية في البرلمان، أطلعت الأقسام المختصة بتكنولوجيا المعلومات صباح اليوم نوابا وموظفين في البرلمان على تفاصيل هذه الواقعة. ووفقا لتقرير مجلة (دير شبيجل)، يصنف الخبراء تلك الواقعة على أنها خطيرة.

 

وتم إغلاق أجزاء من النظام المعلوماتي للبرلمان مؤقتا لدواعي أمنية، من بينها على ما يبدو محركات الأقراص في أجهزة الكمبيوتر الخاصة باللجنة البرلمانية المختصة بالتحقيق في فضيحة تجسس وكالة الاستخبارات الألمانية (بي إن دي) ووكالة الأمن القومي الأمريكية (إن إس إيه).

 

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن نواب البرلمان الألماني تلقوا اليوم رسالة تفيد بقطع الاتصال مع شبكة بيانات البرلمان في حوالي الساعة الثانية ظهرا (التوقيت المحلي) لأسباب أمنية.

 

وبعد ذلك تلقى النواب رسالة ثانية تفيد بأن هذا الإجراء لم يعد ضروريا الآن. وفي المقابل أوضحت الرسالة أنه سيكون هناك معوقات في الدخول على بعض الخدمات الداخلية. وكتب على الشبكة الداخلية للبرلمان: "لأسباب تشغيلية تطرأ حاليا معوقات في خدمات معلوماتية وتطبيقات".

 

يذكر أن الموقعين الإلكترونيين لديوان المستشارية والبرلمان الألماني تعرضا للشلل على مدار ساعات جراء هجوم إلكتروني كبير مطلع كانون ثاني (يناير) الماضي.

 

وأعلنت في ذلك الحين مجموعة من القراصنة الأوكرانيين الموالين لروسيا تطلق على نفسها اسم (سايبر بيركوت) مسؤوليتها عن هذه الهجمات احتجاجا على دعم ألمانيا المالي لرئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
قضايا الأمة
أقلام حرة
فايز أبو شمالة
06/05/2017 [ 21:59 ]
سفيان الشوا
06/05/2017 [ 21:55 ]
د. زياد الشامي
02/02/2016 [ 03:39 ]
إتبعنا على الفيس بوك
القائمة البريدية
الإستطلاع