اليوم: الاثنين    الموافق: 06/07/2020    الساعة: 08:18 صباحاً   بتوقيت مدينة الرياض
فيس بوك تويتر يوتيوب Rss
الأمن اللبناني يفض اعتصام "رياض الصلح" وأنباء عن سقوط قتيل
23/08/2015 [ 20:25 ]
الأمن اللبناني يفض اعتصام "رياض الصلح" وأنباء عن سقوط قتيل

الأمة اليوم - تداول مستخدمو موقع تويتر من لبنان صوراً لشاب مضرجاً بالدماء على أحد أرصفة العاصمة، سقط أثناء فض الأمن اللبناني اعتصاماً في وسط بيروت بدأ منذ يوم أمس السبت، للضغط على الحكومة لحل أزمة النفايات في العاصمة.

 ونقلت وسائل إعلام لبنانية مشاهد تظهر إطلاقاً كثيفاً للقنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين بعد قيام مجموعة صغيرة منهم بأعمال شغب بين السياج الفاصل بين مكان الإعتصام في ساحة رياض الصلح ومدخل السراي الحكومة، المقر الرسمي لرئيس الوزراء.

وكان الجهة الداعية للاعتصام حملة "طلعت ريحتكم" عبّرت في بيان لها على صفحتها الرسمية في فيس بوك بأن "ما حصل اليوم هو نتيجة دخول مندسين بلطجية تابعين لأحزاب النظام الفاسد الفاشل والمجرم.. على التظاهرة".

وتابع البيان "لدينا صور وفيديوهات البلطجية يعتدون على الشرطة، على الجيش وعلى المشاركين في التظاهرة".

وقبل اندلاع أعمال الشغب، أصدرت الحملة بياناً كانت شددت على "الخروج من ساحة الإعتصام منتصرين على الطبقة السياسية"، مطالبين بالوقت نفسه بإطلاق سراح الموقوفين من الليلة الماضية ومحاسبة كل من أصدر الأمر بإطلاق النار على المتظاهرين السلميين".

وكان المتظاهرون دعوا إلى مظاهرات اليوم ضد حكومة الرئيس تمام سلام بعد أن أصيب 35 شخصاً على الأقل مساء أمس السبت عندما استخدمت قوات الأمن مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق عدة آلاف من المتظاهرين بوسط بيروت.

ومنذ يوم أمس السبت توافدت الحشود من مختلف المناطق اللبنانية للانضمام إلى الإعتصام، حيث ردد المشاركون عبارات تطالب بإسقاط الحكومة والنظام وكان بعضهم وزع الورود على القوى الأمنية، في حين قدرت الحشود بأكثر من عشرين ألف مواطن.

عنف يوم سبت
وكانت حملة "طلعت ريحتكم" نفذت عصر أمس السبت تجمعاً في ساحتي رياض الصلح والشهداء في وسط بيروت، للاحتجاج على عدم حلّ أزمة النفايات وطالبوا باستقالة وزير البيئة محمد المشنوق، بحضور كثيف للمواطنين وناشطين في المجتمع المدني، لكن مواجهات اندلعت بين المتظاهرين والقوى الأمنية استمرت حتى قرابة منتصف الليل وأدت الى سقوط عشرات الجرحى من الطرفين.

تعليق رئيس الوزراء
وهدد رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام بالاستقالة اليوم الأحد محذراً الأحزاب المتنافسة في حكومته بأن الدولة تواجه خطر الانهيار بسبب الشلل الذي أصابها بعد تقاعسها عن حل مشكلة تتعلق بالتخلص من القمامة.

وعانت حكومة سلام من شلل شبه تام منذ تولت السلطة العام الماضي ضمن أزمة أوسع نطاقاً في الشرق الأوسط بما في ذلك الحرب في سوريا المجاورة التي فاقمت الانقسامات السياسية والطائفية.

وقال سلام في خطاب بثه التلفزيون "أنا بصراحة لست ولن أقبل أن أكون شريكاً بهذا الانهيار. دعوا كل المسؤولين والقوى السياسية يتحملوا."

ووصف سلام القوة التي استخدمت ضد المتظاهرين أمس السبت بأنها مفرطة وقال إن المسؤولين عن ذلك سيحاسبون.

تأتي حملتهم التي تحمل اسم (طلعت ريحتكم) رداً على القمامة التي تراكمت في بيروت وحولها الشهر الماضي عندما أغلق مكب نفايات من دون الاتفاق على فتح بديل، ومع استئناف عمليات جمع القمامة لم يتم ايجاد حل.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
أقلام حرة
فايز أبو شمالة
06/05/2017 [ 21:59 ]
سفيان الشوا
06/05/2017 [ 21:55 ]
د. زياد الشامي
02/02/2016 [ 03:39 ]
إتبعنا على الفيس بوك
القائمة البريدية
الإستطلاع