اليوم: الجمعة    الموافق: 19/07/2019    الساعة: 23:32 مساءً   بتوقيت مدينة الرياض
فيس بوك تويتر يوتيوب Rss
تمويل أمريكي لتشكيلات إرهابية يهودية تخطط لتدمير الأقصى
28/10/2015 [ 20:23 ]
تمويل أمريكي لتشكيلات إرهابية يهودية تخطط لتدمير الأقصى

تتعاظم المساعدات اللوجستية والعسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة للكيان الصهيوني في شتى المجالات على خلفية تزايد الهجمات والاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى.

وذكر تحقيق تلفزيوني إسرائيلي في قناة التلفزة الثانية أن الجماعات المسيحية الانجليكية الأمريكية تقدم عشرات ملايين الدولارات لتشكيلات ارهابية يهودية مشبوهة تخطط لتدمير المسجد الأقصى.

وتضاعف هذه المجموعات الارهابية المتطرفة من أعمالها الاجرامية في باحات المسجد الأقصى مستغلةً حالة الفوضى التي سادت في المكان في الفترة الماضية، حيث أفادت القناة أن مثل هذه المنظمات سارعت من تنفيذ مخططاتها في المسجد الأقصى باستخدام هذا التمويل الكبير.

وفي سياق متصل، قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن دولة الكيان الصهيوني تفكر في طرح مساق في المدارس الإسرائيلية يعزز من وعي الطلاب اليهود بضرورة بناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى بما ينذر بأن هذا الصراع هو صراع عقائدي بامتياز ستتناقله الأجيال القادمة.

ونقلت الصحيفة عن وزير التعليم المتطرف في حكومة نتنياهو، نفتالي بينت قوله أن عليهم تعزيز مضامين الهوية اليهودية لدى الطلاب اليهود وحثهم على عدم الثقة بالآخر بالشكل الذي يدلل على تفافة الكراهية التي يحرص اليهود على زرعها في صغارهم بالصورة التي تضمن استمرار هذا الصراع.

ولفتت الصحيفة الأنظار إلى مدى أهمية الزيارة التي قام بها وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون إلى واشنطن، حيث من المقرر أنها ستقرر مدى التعويض الأمريكي لإسرائيل لما بعد الاتفاق النووي مع إيران، ومناقشة سبل الدعم المستقبلي لإسرائيل وطبيعة التعاون الأمني والاستراتيجي بين الطرفين.

وجاءت هذه الزيارة ثمرة تنسيق مسبق وكبير بين وزارتي الدفاع في البلدين، حيث ذكرت المصادر أن الإدارة الأمريكية تعتزم زيادة المساعدات لإسرائيل مليار دولار سنوياً بدءاً من العام 2018، علماً أن حجم الدعم الذي حصلت عليه إسرائيل منذ مطلع العام الحالي بلغ نحو 3.1 مليارات دولار أمريكي.

ونوهت الصحيفة إلى أن الاتفاقات توصلت للمرة الأولى أن الطرفين سيشرعان التعاون في مجال استخدام الطاقة الذرية لأغراض مدنية.
ويكرر رئيس الوزراء الإسرائيلي التذكير في كل المحافل الدولية بمدى أهمية الدور الذي تقوم به إسرائيل لصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط كونها "الدرع الواقي والوحيد" لأوروبا والولايات المتحدة لمواجهة "ارهاب الإسلام المتطرف" في المنطقة.

ويرى محللون ومراقبون الصهاينة أن استعانة نتنياهو بحلفائه الاقليميين واستجداء العطاء منهم يعكس عجزه عن مواجهة الأزمات الداخلية وفقدانه للبوصلة في ادرة البلاد.

ونوهوا إلى أن تهديدات نتنياهو السكان العرب داخل المدينة المقدسة لا يعدو كونه جزءا من المناورات السياسية للخروج من الأزمة، مؤكدين أنها تأتي "لترقيع" ما تم اعلانه من قبل وزير الخارجية جون كيري بعد التباحث مع الأردن والسلطة الفلسطينية.

 

 
 
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
أقلام حرة
فايز أبو شمالة
06/05/2017 [ 21:59 ]
سفيان الشوا
06/05/2017 [ 21:55 ]
د. زياد الشامي
02/02/2016 [ 03:39 ]
إتبعنا على الفيس بوك
القائمة البريدية
الإستطلاع