اليوم: الخميس    الموافق: 24/10/2019    الساعة: 05:28 صباحاً   بتوقيت مدينة الرياض
فيس بوك تويتر يوتيوب Rss
تفاصيل مخطط “دحلان” لإسقاط “أردوغان”
07/01/2016 [ 01:09 ]
تفاصيل مخطط “دحلان” لإسقاط “أردوغان”

الأمة اليوم - كشف ناشط إماراتي معلومات مهمة تتعلق بالتأمر ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بغطاء من روسيا وبتمويل ودعم من الإمارات وبإشراف القيادي الفتحاوي المفصول والهارب إلى الإمارات محمد دحلان حيث يعمل مستشارا لولي عهد أبو ظبي.

وقال د. راشد: كثرت فى الأونة الأخيرة الحملات الاعلامية على تركيا من قبل بعض اللاجئين السياسيين فى بلادنا و على رأسهم القيادي الفلسطيني “دحلان” الذى لا يكاد يتوقف عن حملاته الاعلامية ضد تركيا و للأسف بضوء أخضر من القيادة الراشدة فى بلادنا الإمارات الحبيبة .

وأكد الناشط الإماراتي على أمر هام قال أنه وصله من مصادر موثوقة ومقربة من دوائر صناعة القرار السياسي ، و”من باب إحقاق الحق والواجب الوطني الذى عاهدت الله على الوفاء له و أن أقول كلمة الحق و لا أخشى فى الله لومة لائم، هناك مخطط إعلامي و عسكري يحاك ضد “تركيا” كدولة إسلامية و ليس كـ شخص متمثل بالرئيس التركي “أردوغان”  يقود هذا المخطط عدة شخصيات بارزة فى بلادنا و بتنسيق مع عدة جهات إستخبارية عالمية من بينها “روسيا”

وأضاف:  “يترأس هذا المخطط القيادى الفلسطيني “دحلان” و شخصيات عسكرية روسية و عربية من بينها مدير جهاز المخابرات الأردنية “فيصل الشوبكي” الهدف من هذا المخطط تكرار السيناريو المصرى فى تركيا، حيث يهدف “دحلان” من وراء هذا المخطط إلى تحقيق العديد من المكاسب السياسية والعسكرية في سجله الأمني المتميز في حال نجاحه فى إسقاط حكم الرئيس التركي “أردوغان” حسب المعلومات الموثوثة التى وصلتني سيتم تمرير هذا المخطط في الأيام القادمة عبر وسائل الإعلام العربية والعالمية من أجل تهيئة الظروف اللازمة لنجاح المخطط العسكري” .

وأكد د. رشد ان “الهدف من خلال هذا المخطط إسقاط حكم حزب الحرية و العدالة وإسقاط آخر معقل للإخوان و المتمثل بـ تركيا، حيث يسعي “دحلان” إلى إسقاط حزب الحرية و العدالة وإفشال تجربته في الحكم و خلق حالة من الفوضى داخل تركيا أسوة بما حصل في مصر” .

وأكد الناشط ان “خلال الأسابيع القادمة سيبدأ التطبيق الفعلي لهذه المؤامرة عبر وسائل إعلام عربية شهيرة ومن قبل بعض الشخصيات الإعلامية العربية من بينهم المفكر المصري “محمد حسنين هيكل” والكاتب الفلسطيني “عبد البارى عطوان” وشخصيات إعلامية أخري قد يتفاجيء القراء من ذكر أسمائها، وتم وضع خطة عمل لهذا المخطط و سيتم البدء في الأيام القادمة التطبيق العملى للمرحلة الأولى إعلاميا بعد الانتهاء من بعض القضايا الساخنة ، من المؤسف أن أتحدث عن بلادي لكن و للأسف هذا المخطط بتمويل من قيادتنا الرشيدة!” على حد قوله.

وذكر الناشط انه صباح يوم 14 ديسمبر من العام الماضى ، التقى القيادي الفلسطيني “دحلان” بـ 15 شخصية إعلامية وسياسية شهيرة ، وتم تخصيص مبلغ 70 مليون دولار أمريكي لإتمام المرحلة الأولى من الخطة المرسومة والتي تكمن فى تشوية صورة الرئيس التركي “أردوغان” وشيطنة حزبه عبر وسائل الإعلام العربية تمهيداً لإسقاطه و التمهيد للمرحلة الثانية من المخطط.

وقال ان الاجتماع المغلق الذى ترأسه “دحلان” دام أكثر من ساعة ونصف في المكتب الخاص به فى أبو ظبي .

وذكر عدة عدة نقاط سيركز عليها المخطط وأبرزها :-

1- شيطنة حزب الحرية و العدالة عبر وسائل الإعلام العربية و التركية المعارضة .

2- دعم و تمويل الشخصيات السياسية والإعلامية التركية المعارضة لحزب الحرية و العدالة و الرئيس التركي “أردوغان” .

3- دعم المعارضة الكردية المسلحة من أجل إختلاق حالة من الفوضى داخل تركيا قد تؤدي إلى زعزعة الأمن و قيام ثورة ضد الرئيس التركي “أردوغان” .

4- دعم القيادات العسكرية العلمانية داخل الجيش من أجل القيام بإنقلاب عسكري أسوة بالتجربة المصرية التى أطاحت بالرئيس المعزول “مرسي” .

ما يعيق هذا المخطط إلى الآن هو التحالف السعودي التركي الأخير إلا أن المخطط شبه جاهز للتنفيذ و “دحلان” ينتظر الفرصة السياسية المناسبة للبدء فيه .

المصدر /  د. راشد   www.twitter.com/rashiduaewk

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
أقلام حرة
فايز أبو شمالة
06/05/2017 [ 21:59 ]
سفيان الشوا
06/05/2017 [ 21:55 ]
د. زياد الشامي
02/02/2016 [ 03:39 ]
إتبعنا على الفيس بوك
القائمة البريدية
الإستطلاع