اليوم: الخميس    الموافق: 17/08/2017    الساعة: 03:58 صباحاً   بتوقيت مدينة الرياض
فيس بوك تويتر يوتيوب Rss
انهيار سلطة عباس بات وشيكاً
02/02/2016 [ 03:16 ]
انهيار سلطة عباس بات وشيكاً

قدرت صحيفة لوموند الفرنسية أن السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس على وشك الانهيار لفشلها في تحقيق أي قدر من الطموحات الشعبية.

وأشارت الصحيفة في عددها الصادر اليوم إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي يبلغ من العمر 80 عاماً يواجه حالياً معارضة داخلية غير مسبوقة بعد فشله خلال فترة رئاسته في تحقيق أي انجاز يُذكر على المستوى الدولي.

ولفتت إلى أن عباس أعلن في سبتمبر من العام الماضي عن مشروعه الخاص بإعادة تصحيح المشهد السياسي وتعهد أمام الجميع بتصعيد كوادر جديدة في سلم السلطة وإعادة إحياء مؤسساتها، ولكنه لم يصدق في أي من تعهداته، مما دفع أحد الدبلوماسيين الغربيين لتوقع سقوطه بصورة سريعة.

وذكرت الصحيفة أن إصرار عباس على مواصلة تبني سياسة التنسيق الأمني مع إسرائيل من أجل ضمان هدوء نسبي في الضفة الغربية مع استمراره الشكلي في التنديد بالاحتلال جعلته يقف عاجزاً أمام ثورة الشباب الفلسطيني الحالية في الضفة بعد وصول مفاوضات السلام إلي نقطة صفر.

وأشارت إلي أن تكثيف عباس لحملة اعتقال نشطاء حماس في الضفة المحتلة وإعلانه الأخير عن تفكيك ثلاث خلايا تابعة للحركة كانت تخطط لمهاجمة إسرائيل، قد نال رضا إسرائيل الأخيرة مما جعلها تشيد بالدور الذي تلعبه السلطة الفلسطينية في محاربة الإرهاب.

وعلى المستوى الداخلي، أصبح هناك تخوف لدى كوادر فتح من اتساع هوة الابتعاد بين الحركة والشارع، إذ ذكر مصطفى البرغوثي أحد كواد فتح أن الحركة قد تشهد الآن حالة من الصراع الداخلى، ناهيك عن أن البعض بات يدعم فكرة الانتفاضة في ظل عدم وجود بديل آخر.

ومن ناحية أخرى أظهرت دراسة نشرها المركز الفلسطيني للسياسة والبحوث رغبة ثلثي الفلسطينيين في استقالة عباس ومساندتهم هجمات الطعن بالسكاكين ضد الإسرائيليين.

وأضافت الصحيفة أنه على المستوى الدولي، فإن فشل عباس قد أثر على صورة السلطة دولياً خاصة وأن هناك صراعا داخل حركة فتح بين الكثيرين للاستيلاء على منصب عباس.

واختتمت الصحيفة تحليلها بالإشارة إلى أن عباس لم يعد أمامه سوى تدويل القضية الفلسطينيية لإنقاذ سلطته بعد أن فقد الأمل في الحصول على قرار أممي يفرض على إسرائيل جدولاً زمنياً لاستئناف المفاوضات.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
أقلام حرة
فايز أبو شمالة
06/05/2017 [ 21:59 ]
سفيان الشوا
06/05/2017 [ 21:55 ]
د. زياد الشامي
02/02/2016 [ 03:39 ]
إتبعنا على الفيس بوك
القائمة البريدية
الإستطلاع