اليوم: الاحد    الموافق: 23/04/2017    الساعة: 13:49 مساءً   بتوقيت مدينة الرياض
فيس بوك تويتر يوتيوب Rss
وثائق بنما: طارق عباس يمتلك أسهما بقيمة مليون دولار
09/04/2016 [ 01:36 ]
وثائق بنما: طارق عباس يمتلك أسهما بقيمة مليون دولار

الأمة اليوم - كشف تحقيق صحيفة "هآرتس" عن وثائق من التسريب الضخم لوثائق بنما، عن نادي الثروة والسلطة الفلسطينية والأشخاص الفاعلين فيه. من بين ذلك، كما نُشر صباح اليوم (الجمعة) في صحيفة "هآرتس"، كشفت الوثائق أن نجل رئيس السلطة، طارق عباس، قد امتلك أسهما بقيمة نحو مليون دولار في شركة لديها علاقة بالسلطة الفلسطينية.

 

في أيلول عام 1994، سُجّلت في الجزر العذراء البريطانية شركة Arab Palestinian investment company (APIC). بعد ثمانية أشهر من ذلك، في صباح الرابع والعشرين من أيار عام 1995، أقيم في فندق الشيراتون في دبي اجتماع مجلس الإدارة واللقاء الأول لأصحاب الأسهم. كان القرار الأول حول جدول الأعمال هو قبول استقالة خلدون سرور، والذي سُجّل باعتباره مديرا وحيدا للشركة من أجل تسجيلها فقط، ومن ثم تم تنصيب مدير ثابت مكانه. وشغل هذا المنصب رجل أعمال سعودي من أصول فلسطينية: الشيخ عمر العقاد.

شركة APIC
شركة APIC

وفقا لبروتوكول الاجتماع الذي وُجد في الوثائق المسرّبة، فإنّ العقاد قد "تحدّث بشكل عام عن أهداف الشركة، عن الوضع الاقتصادي في العالم العربي وفي الأراضي المحررة، وعن العقبات التي تواجه الاستثمارات. وقد أكد على أنّ هذه الأهداف تُلزم بإنشاء أماكن عمل، لمنع سقوط الاقتصاد الفلسطيني وجعله ضحية للاقتصاد الإسرائيلي".

مع مرور عقدين من ذلك الوقت، أصبحت شركة "أبيك" (‏APIC) عملاقا اقتصاديا وهي تنشط تقريبا في كل مجال في الاقتصاد الفلسطيني: بدءًا من الطعام والمعدات الطبية، مرورا بالعلاقات العامة والسيارات وصولا إلى مراكز التسوّق. منذ شهر آذار عام 2014 يتم تداولها في البورصة الفلسطينية. يشغل منصب المدير العام ورئيس مجلس الإدارة طارق العقاد، نجل الشيخ عمر العقاد.

منذ عام 1994، ازدادت أيضًا مشاركة السلطة الفلسطينية في الشركة. لا تمتلك السلطة مباشرة أسهما في الشركة، ولكن صندوق الاستثمارات الفلسطيني، Palestinian Investment Fund، والمرتبط بمكتب عباس، يمتلك نحو 18% منها. ويمتلك طارق العقاد وحده حصة أكبر من أسهم الشركة: 27%.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
أقلام حرة
د. زياد الشامي
02/02/2016 [ 03:39 ]
أبولجين إبراهيم آل دهمان
27/12/2015 [ 00:41 ]
إتبعنا على الفيس بوك
القائمة البريدية
الإستطلاع