19:23 2015-07-31

شاهين أوضح الداعية الإسلامي البارز الشيخ عبدالعزيز الطريفي موقف المنافقين في القديم والحديث من القرآن الكريم.

 

وقال فضيلته: إن المنافقين كانوا قديماً يكرهون نزول القرآن الكريم، أما الآن فهم يكرهون قراءته.

 

وأضاف عبر حسابه الرسمي في تويتر: “جمع القرآن أوصاف المنافقين، وربطها بنواياهم فكانوا يكرهون نزوله، واليوم يكرهون قراءته (يحذر المنافقون أن تنزل عليهم سورة تنبئهم بما في قلوبهم)”.

 

وتابع: “القرآن أعظم تنوير للعقول؛ لأنه كلام خالق العقل والخالق أعلم بما خلق (وأنزلنا إليكم نوراً مبيناً)، (جاءكم من الله نور)، (واتبعوا النور الذي أنزل)”.

 

وزاد: “المنافقون لا يصرحون بحرب الدين، ولكن يحاربونه بحرب أهله، وإذا طعن الكفار بالدين لم ينتصروا له، وكأنهم يتناوبون في الحرب واحداً للدين وواحداً لأهله”.